الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / الصحة العامة / مرض الصفراء الذي يصيب حديثي الولادة

مرض الصفراء الذي يصيب حديثي الولادة

مرض الصفراء الذي يصيب حديثي الولادة

الصفراء هو تغير لون العين والجلد للطفل المولود حديثا وتكون بسبب عدم اكتمال نمو الكبد لدي الطفل الصغير ولكنها في اغلب الأحيان لا تكون ضاره وتعتبر طبيعيه وليست من الأمراض الخطيرة ولكن لا شك ان مرض الصفرا الذي يصيب الطفل الرضيع غالبا ما يصيب اهله بالذعر والقلق علي طفلهم فيتسائلون عن هذا المرض ومدي خطورته وكيفيه علاجه وكثير من الاسئله التي سرعان ما تدور في ذهنهم حول مرض الصفراء  عند اكتشاف هذا المرض فهيا بنا معان نحاول ان نجيب علي بعض هذه التساؤلات

مرض الصفراء الذي يصيب حديثي الولادة
مرض الصفراء الذي يصيب حديثي الولادة

كيفيه علاج مرض الصفرا الذي يصيب الطفل بعد ولادته

ان  الصفراء  اغلب الأحيان لا تكون ضاره وتعتبر طبيعيه وليست من الأمراض الخطيرة و عاده لا تحتاج الصفرة إلي علاج مكثف لأنها ستختفي طبيعيا خلال من أسبوعين لثلاثة أسابيع وتعريض الطفل لأشعه الشمس غير المباشرة مع الرضاعة المكثفة والتي تساعد كثيرا في هذه الأعراض ولكن لم تنخفض نسبه البيليروبين والتي تظهر من خلال التحاليل اللازمة لقياس نسبه الصفرة فيجب علينا الآتي تعريض الطفل لنوع اضائة خاصة تغير من الجزيئات الضارة المسببة للصفرة مع العلم أن اضائة المنازل مختلفة عن النوع المطلوب ولا تفيد بشئ

و يجب ايضا أن تقوم الاسره بمراقبه الطفل جيدا لان الصفرة التي تصيب حديثي الولادة تظهر خلال يومين وهناك بعض المستشفيات تطالب الأم بعوده بعد يومين حيث يكون هو وقت ظهور الصفرة

اعراض مرض  الصفراء

من أهم أعراض الصفرة تغير كامل للون الجلد وبياض العينين والأظافر وعدم رغبه الطفل في الرضاعة والكسل والخمول كلها أعراض للإصابة بالصفرة

المضاعفات التي قد يسببها مرض الصفراء

هناك صفره مرضيه ولكنها نادرة وخطيرة حيث من الممكن أن تؤدي لا قدر إلي تلف المخ أو تأثر النمو أو الشلل أو الصمم فيجب علينا متابعه الصفره مع الطبيب المعالج .ويعتبروا الأطفال المبتسرين الأكثر عرضه للاصا به بالصفر حيث يكون الكبد غير تام النضج ولذلك فتتم متابعتهم بدقه اكبر

مرض الصفراء الذي يصيب حديثي الولادة

عن رشا حبشي

شاهد أيضاً

اهتمام المرأة بالموضة

اهتمام المرأة بالموضة

اهتمام المرأة بالموضة تهتم المرأة بالموضة بكافة أنواعها والموضة تعني الظهور بمظهر لائق وجيد بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *