الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / غير مصنف / التنشئة السليمة وبث الثقة بالنفس

التنشئة السليمة وبث الثقة بالنفس

التنشئة السليمة وبث الثقة بالنفس

هناك ظاهرة تظهر بوضح في معظم بيوتنا وهي حجر الآباء على رغبات وميول أبناءهم، فالأم مثلا إن كانت طبيبة فهي ترغب في أن يكون طفلها طبيبا في يوم من الأيام، حتى وإن كانت لابن ميول مختلفة يريد صقلها بالدراسة.
إن كثيرا من الأمهات والآباء يرغبون في رؤية أنفسهم في أطفالهم سواء من الناحية الشكلية أو السلوكية، كما أن كثيرا منهم يجدون صعوبة كبيرة ضد تربية أطفالهم بالخصوص كانت شخصيات الأهل مختلفة عن الأطفال.
فقد يحاول أحد من الأبوين أن يدفع طفله الذي يختلف عنه أن يتبع طريقته نفسها، لكن هذا ليس بحل جذري، فلابد أن نقبل أطفالنا بشخصياتهم كما هم لأننا لو لم نفعل ذلك سوف يعانون.

التنشئة السليمة وبث الثقة بالنفس
التنشئة السليمة وبث الثقة بالنفس

على سبيل المثال

فإنك إذا دفعت طفلا ميوله أدبية حتى يتميز في العلوم لأن هذا هو مجالك، فقد يصبح طفلك بالفعل متفوقا في مادة العلوم، لكنه لن يبرع في هذا المجال قط لأنه ليس المجال الذي يرى فيه نفسه و لن يشبع المجال مواهبه هو، وكنتيجة لهذا قد يضعف تقديره لذاته.

فعندما نحاول فعل أشياء ونحن مجبرون عليها أو نحن مضطرون إليها بديلة من الأشياء التي تنبع من داخلنا، فإن ذلك يولد شعورا دائما بعدم الثقة بالنفس، وأن جزءا كبيرا من ثقتنا بأنفسنا ينشأ من إيماننا بقدرتنا وكفاءتنا على فعل الأشياء التي نحاول القيام بها.
فالأبناء الذين يجبرون دائما على القيام بأشياء لا تناسب طبيعتهم يكون إيمانهم بقدرتهم وأيضا كفاءتهم على القيام بهذه الأشياء ضعيفا، وبالتالي لن يشعروا بالرغبة والحماس لعمل أي شيء جديد لشكهم وعدم ثقتهم في أنفسهم على النجاح، أما الأبناء الذين لديهم إيمان قوي بقدرتهم فغالبا ما يتمتعون بحماس أكبر لأن توقعاتهم للنتائج التي من المتوقع أن يحققوها تكون إيجابية.
لذا فعلينا أن نكتشف بأنفسنا ميول ومواهب أبنائنا في سن الطفولة، ومن ثم يتم تعزيز وثقل هذه القدرات والميول ، كما يجب مراعاتها طوال عملية التوجيه وأيضا التربية .

ويمكن اكتشاف تلك الميول والمواهب وتنميتها لدعم وتعزيز الثقة بالنفس عند الأبناء عن طريق:

– مراقبة الأبناء من حيث طريقة الكلام وطرق التعبير والسلوك في البيت.
– محاولة الإجابة على جميع الأسئلة التي يسألونها ببساطة وسهولة.
– عدم نهرهم على أسئلتهم.
– محاولة توفير الأدوات التي تساعدهم على إظهار ميولهم كأدوات الرسم إذا كانوا يحبون الرسم فهي هواية جميلة لدي الأطال
– يجب أيضا إشراكهم في الأندية والجمعيات المختصة ومنها بالتمرين على الأنشطة الثقافية والرياضية…الخ.
– محاولة استشارة أحد المختصين في علم التربية لكي يدعم بشكل أكبر في تنمية اتجاهاتهم.

التنشئة السليمة وبث الثقة بالنفس

عن رشا حبشي

شاهد أيضاً

بوستر اغنية كلبي حميد الشذر

كلمات اغنية كلبي – حميد الشذر

كلمات أغنية كلبي حميد الشذر حصرياً كلمات أغنية كلبي Alby للفنان الشاب حميد الشذر “Hameed ALshather” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *